تيك توك ترفض مايكروسوفت وتلجأ لشريك أميركي

2020-09-15 10:13:54

يبدو أن شركة بايت دانس الصينية المالكة لتطبيق تيك توك للمقاطع المصورة القصيرة الشهير تخلت عن بيعه في أميركا، بعد فشل المفاوضات مع عملاق البرمجيات "مايكروسوفت".

وأفادت تقارير بأن الشركة الصينية تسعى لشراكة مع شركة أوراكل، آملة بأن تجعلها تتفادى حظرا أميركيا مع إرضاء الحكومة الصينية في الوقت عينه، حسبما قال أشخاص مطلعون على هذا الأمر لصحف أميركية.

إلى ذلك، أوضحت تلك المصادر أنه بموجب الصفقة المقترحة ستكون أوراكل الشريك التكنولوجي لبايت دانس وستتولى إدارة بيانات مستخدمي تيك توك في الولايات المتحدة.

كما تتفاوض أوراكل أيضا على أخذ حصة في أصول تيك توك بأميركا.

البيع أو الحظر

يشار إلى أن بايت دانس كانت تجري محادثات لبيع عمليات تيك توك في الولايات المتحدة لمشترين محتملين منذ أن هدد الرئيس دونالد ترمب الشهر الماضي بحظر هذه الخدمة إذا لم يتم بيعها.

وأدى تحديث الصين لقوانين الرقابة على الصادرات أواخر الشهر الماضي والذي منحها رأيا في نقل عمليات تيك توك إلى مشتر أجنبي إلى تغيير المفاوضات تماما. وكانت رويترز قد ذكرت الأسبوع الماضي أن الحكومة الصينية تفضل إغلاق تيك توك في الولايات المتحدة على أن يصبح جزءا من بيع قسري.

أتت تلك التقارير عن الشراكة المستجدة بعد أن أعلنت مايكروسوفت يوم الأحد أن بايت دانس أبلغتها بأنها لن تبيعها عمليات التطبيق الشهير. وقالت في بيان على المدونة الخاصة بها: أخبرتنا شركة بايت دانس ا أنها لن تبيع حقوق تيك توك في الولايات المتحدة لنا"

وكانت مايكروسوفت حددت سابقا موعد نهاية المفاوضات في 15 سبتمبر

وقبل شهرين تقريبا، أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمرا تنفيذيا يطالب شركة "بايت دانس"، بالتخلي عن جميع بيانات مستخدميها الأميركيين في غضون 90 يوما، كما خيرها ببيع التطبيق الرائج أو حظره.